أعمال الفرقة مسرحيات الكبار حفار القبور
حفار القبور
1
الكاتب: Obaida Salah
الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2011 10:25
PDF طباعة أرسل إلى صديق

مسرحية حفار القبور

يتناول نص حفار القبور، مأساة الشعوب التي يفقدها – الظلم والفقر وغياب الحريات والقدرة على منع الحروب العبثية التي تطال حياتها ومستقبلها. وحفار القبور رمز الشاهد على حجم الموت والخراب والدمار الذي تأتي به الحروب تحت شعارات براقة عن الحرية والديمقراطية والحياة الأفضل.

تزين آلهة الموت، الحرب لحفار القبور ليشبع جوعه وغرائزه. وعندما يستجيب لها، يتحول إلى وحش بشري يدفن الموتى بالمئات. فتغدو المدينة مدينة موتى لا حياة فيها. ونراه في مدينة الموت التي غدت خراباً وقد تبدت أوهاماً عن المكاسب التي سيحققها من وراء هذه الحرب الدامية

 
2
الكاتب: Administrator
الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 20:36
PDF طباعة أرسل إلى صديق

حفار القبور

ما الذي يريده فتحي عبد الرحمن؟


عدنان هنيدي
لا أغالي إن قلت أنني دهشت وأرهقت عند مشاهدتي عرض مسرحية حفار القبور لفتحي عبد الرحمن في قصر ثقافة رام الله. لم أقوَ على مغادرة المسرح ولم أفكر بذلك. طوال ثمانين دقيقة تابعت إبداع الممثلين والتقنيين، وتابعت الفضاءات المليئة بالأقمار والشموس، والدهاليز الرطبة والمعتمة التي كان يأخذنا إليها فتحي عبد الرحمن بسلاسة ومغافلة، وكأنه يريد أن يقول لنا، في النهاية ستكتشفون إلى أين أخذتكم.

قبل ذهابي لمشاهدة العرض ذهبت مع الانترنت باحثاً عن بدر شاكر السياب وقصيدته حفار القبور. قرأتها بتأمل وذكرتني بالعديد من النصوص والروايات التي تحمل ذات العنوان (حفار القبور). ذهبت مع إنسانية وفلسفة السياب في قصيدته، وهيأت نفسي لمشاهدة العرض. طوال الطريق إلى المسرح وأنا أسأل كيف ستتحول القصيدة إلى مسرحية وحركة، وبأي اتجاه سيأخذنا معدّ المسرحية (حازم كمال الدين) ومخرجها فتحي عبد الرحمن؟

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2011 10:24
 
3
الكاتب: Administrator
الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 20:34
PDF طباعة أرسل إلى صديق

مسرحية حفار القبور لفتحي عبد الرحمن..

رسائل ضد سماسرة الموت!


وأخيراً، وجد نص مسرحية "حفار القبور" الذي أعده العراقي حازم كمال الدين والفلسطيني فتحي عبد الرحمن، عن قصيدة بدر شاكر السياب الشهيرة والتي تحمل الاسم نفسه، متسعاً لها في المسرح الفلسطيني بعد قرابة ربع قرن على إعدادها، عبر العرض الافتتاحي لها في قصر رام الله الثقافي، أول من أمس.

وكانت المسرحية، التي أنتجها المسرح الشعبي في مخيم الامعري للاجئين في رام الله، قدمت رسائل عدة، ضد سماسرة الموت، وأثرياء الحروب، عبر شخصية حفار القبور، التي جسدها الفنان حسين نخلة، وفق ما يؤكد فتحي عبد الرحمن، والذي أخرج العمل أيضا.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2011 10:24
 
4
الكاتب: Administrator
الأحد, 03 تموز/يوليو 2011 16:51
PDF طباعة أرسل إلى صديق

 

فرقة المسرح الشعبي في مسرحية حفار القبور:
"صرخة إنسانية في وجه الحرب الظالمة وكشف للمتواطئين معها"
عبثية الحرب على مسرح قصر رام الله الثقافي

 

توفيق العيسى– رام الله

 

2007-04-14

"نهاية حفاري القبور هي نهاية حتمية".. رؤية تفاؤلية جسدتها فرقة المسرح الشعبي عبر مسرحيتها "حفار القبور" على خشبة مسرح قصر رام الله الثقافي يوم الجمعة 13/4/2007.

حفار القبور عمل مسرحي مستوحى من قصيدة الشاعر العراقي الراحل "بدر شاكر السياب"، إعداد حازم كمال الدين وإخراج فتحي عبد الرحمن.
يتحدث العمل المسرحي عن سريالية وعبثية الحروب، من خلال شخصية حفار القبور– التي جسدها الفنان حسين نخلة- ذات البعد الرمزي لسماسرة الحروب وأصحاب المطامع الفردية، حيث جسد المسرح الشعبي الصراع النفسي الذي يعانيه حفار القبور ما بين شهواته التي يحاول أن يلبيها من خلال تواطئه مع مشعلي الحروب و بين ضميره الإنساني الذي يحاول تغييبه.

 

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2011 10:23
 
5
الكاتب: Administrator
الأحد, 03 تموز/يوليو 2011 16:50
PDF طباعة أرسل إلى صديق

مسرحية "حفار القبور".. صرخة فلسطينية ضد تجار الموت

الملحق الثقافي لجريدة الثورة

10/4/2007

تقدم مسرحية "حفار القبور" للمخرج الفلسطيني "فتحي عبد الرحمن" صورة قبيحة لتجار الموت في مختلف أنحاء العالم وتشكل صرخة ضد الحرب.

 

وتروي هذه المسرحية التي قدمتها فرقة المسرح الشعبي في مخيم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، قصة رجل يمتهن حفر القبور ويجني أموالا طائلة لكثرة عمليات الدفن. ويرافق أداء الممثلين على خشبة المسرح عرض مصور لجثث حقيقية ملقاة على جانب طرقات أثناء قصف بالطائرات أو تفجيرات في مختلف أنحاء العالم،

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 26 كانون1/ديسمبر 2011 10:23
 
المزيد من المقالات...
<< البداية < السابق 1 2 التالي > النهاية >>
الصفحة 1 من 2
...

بيانات الاتصال

رام الله - فلسطين

664

popular.theatre.pal@gmail.com

 5854 298 - 02

5854 298 - 02