أعمال الفرقة تدريب ونشاطات فوانيس رمضان
فوانيس رمضان
المسرح الشعبي يستعدّ لفوانيس رمضان 2014
الكاتب: Obaida Salah
السبت, 31 أيار/مايو 2014 14:09
PDF طباعة أرسل إلى صديق

alt

للسنة الرابعة على التوالي، تخطط إدارة المسرح الشعبي لتنظيم مهرجان فوانيس رمضان الذي أصبح تقليداً سنوياً، وجزءاً من المهرجانات السنوية التي تنظم في فلسطين.

وفي كل عام تجري استضافة عروض جديدة لأبرز فرق الموسيقى والتراث والمسرح في فلسطين، وينظم معرض للحرف والصناعات التقليدية. وفي العام الماضي أقيم المهرجان في حديقة إسعاد الطفولة في نابلس وقبل ذلك في مدينة رام الله. وفي هذا العام تخطط إدارة المهرجان مع الشركاء على تنظيم الفعاليات في مدينتي رام الله ونابلس على التوالي. ورغم الجهود التي تبذلها إدارة المهرجان لتحديد موعد انعقاده والفرق المشاركة والفعاليات، إلا أن تحديد الموعد والفرق سيحدد قريباً في ضوء الإمكانات المادية التي سيتم تجنيدها لهذا العام.

 

 
مهرجان فوانيس رمضان بانتظارك العام القادم
الكاتب: Administrator
الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2011 19:56
PDF طباعة أرسل إلى صديق

بادرت جمعية المسرح الشعبي بتنظيم أمسيات ثقافية وفنية وتراثية، وسوق للحرف والصناعات التقليدية في شهر رمضان لأول مرة في العام 2011، ومن ثم في الأعوام اللاحقة (2012، 2013) حيث يسعى المهرجان إلى ترويج الأعمال التراثية والفنية وتقديم إبداعات الفنانين الشعبيين، وجعل الثقافة في شهر رمضان جزء من طقوسه، إذ أن شهر رمضان في ذاكرة الملايين في الوطن العربي هو شهر تُنظّم فيه احتفالات لها طقوسها وتعبيراتها الغنية والمتعددة في أبعادها الدينية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والترفيهية. وتأتي أهمية هذه الاحتفالات كتأكيد على هوية المجتمع، وباعتبارها جزء أساسي من الحياة العامة.

التقاليد الشفاهية وأشكال التعبير المختلفة التي تستخدم لنقل المعرفة والقيم الثقافية والاجتماعية والدينية مثل (أنواع الطعام والحلويات، ورواية الحكايات، والأحاجي والنكات، والإنشاد الديني، وحلقات الذكر، وقصص البطولة، والقصائد الملحمية، وأغاني الأطفال، وعروض الفنون الأدائية؛ كخيال الظل وصندوق العجب وقراقوز وعواظ، والدبكة الشعبية، والغناء، ونداءات الباعة الجوالين،.. ألخ). هذه جميعاً تنعش الذاكرة الجماعية حول الموروث الثقافي الغني، وتسهم بدور شديد الأهمية في الحفاظ على التنوّع الثقافي والتعددية الثقافية النابضة بالحياة، وبشكل غير مباشر في تعزيز وحدة الشعب.

جاء مهرجان (فوانيس رمضان) ليسهم في تمكين الشباب الفلسطيني من اكتشاف تراثه الثقافي، وتشجيع الأعمال الإبداعية الشعبية والتقليدية، وإعادة الاعتبار للاحتفالات الجمعية التي يتفاعل فيها (المواطنين) مع (المبدعين)، كما أن الترويج للحرف والصناعات التقليدية، والمأكولات الشعبية، وفنون الأداء، والفرجة الشعبية يسهم في حماية التراث ويؤكد الخصوصية الثقافية.

تماماً كما هو موجود في مصر وتونس والمغرب والعديد من الدول، حيث يتحوّل شهر رمضان إلى مناسبة لتقديم عروض ثقافية وفنية احتفالية.

جاءت هذه التجربة كخطوة أولى لاستثمار شهر رمضان في ترسيخ طقس ثقافي حياتي، وإتاحة الفرصة أمام الفنانين والفرق الفنية ليساهموا في تفعيل الحياة الثقافية والترويج لأعمالهم بمنطق الشراكة والتعاون.

تاريخ آخر تحديث: السبت, 31 أيار/مايو 2014 14:11
 

...

بيانات الاتصال

رام الله - فلسطين

664

popular.theatre.pal@gmail.com

 5854 298 - 02

5854 298 - 02